قصيده شفتان على شَفَا قُبلة

نشر في 2011/06/03
  • A A A
  • “هل عشت القبلة والقصيدة
    فالموت إذن
    لن يأخذ منك شيئاً”
    الشاعر الإغريقي يانيس ريتسوس
    **1**
    اختبر الأدب بشفتيك
    كيف يمكنك أن تصف متعة
    ذروتها أن تفقد لغتك؟
    كلّما تقدّم بنا الحبُّ نشوة
    أعلن العشق موت التعبير
    **2**
    شفتان تُبقيانك على شَفَا قُبلة
    لا شفاعة
    لا شفاء لِمَن لثمتا
    لا مهرب
    لا وجهة عداهما أو قِبلة
    مجرد شفتين أطبقتا على عمرك
    **3**
    ركوة قُبلتك الصباحيّة
    قهوة لفمين
    أغرق فيها كقطعة سكر
    أرتشفها بهال الشكر
    حمداً لك
    يا مَن وضعت إعجازك في شفتين
    وجعلتهما حكراً عليّ

    ** **


    **4**
    ما كنت لأُحبّهما إلى هذا الحدّ
    شفتاك اللتان نضجتا
    بصبرحبّات مسبحة
    تسلّقتا شغاف القلب
    عناقيد تسابيح وحمد
    ما كان لقُبَلِكَ أن تُزهر
    على شفتيّ
    لو أنّ فمك لم ينبت
    بمحاذاة مسجد
    **5**
    في غفوته
    في ذروة عزلته
    يواصل قلبي إبطال مفعول قُبلة
    فتيلُها أنت
    **6**
    يا للهفتك
    يا لجوعي إليك بعد فراق
    ساعة رملية
    تتسرّب منها في قبلة واحدة
    كل كثبان الاشتياق
    **7**
    كيف بقبلة تُوقِفُ الزمن؟
    كيف بشفتين
    تُلقيان القبض على جسد؟
    **8**
    يا رجلاً
    مَن غيرك
    سقط شهيداً
    مُضرّجاً بالقُبَل؟

    ملاحظة

    على القرّاء كتابة تعليقاتهم بطريقة لائقة لا تتضمّن قدحًا وذمًّا ولا تحرّض على العنف الاجتماعي أو السياسي أو المذهبي،. إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع كما و لا تتحمل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّاء التعليق المنشور

    No Responses to “قصيده شفتان على شَفَا قُبلة”
    Leave a Reply


    9 + = 18