الرئيسية / هذا إنت / حصرياً:تقلا شمعون مسلسل “روبي” فُتح للممثل اللبناني باب السوق العربي على مصراعيه.. لست مئة بالمئة “عليا”…

حصرياً:تقلا شمعون مسلسل “روبي” فُتح للممثل اللبناني باب السوق العربي على مصراعيه.. لست مئة بالمئة “عليا”…

الممثلة التي أثرت بالمشاهد، وأسرته ، في تجسيدها دور الأم المناضلة ،بدور   “عليا “وهي من تتقن إختيار ادوارها لإيصال رسالتها السامية،وهي التي لعبت أدواراً متعددة ومختلفة ، وكانت  تحصد محبةً وتقديراً واحد تلو الأخر” عليا” من أقوى الأدوار التي جسدتها، بالنسبة للمشاهد ،وللدراما اللبنانيه ،

و اعادتنا إلى زمن الأصالة وتاريخنا العريق .وهذه هي المرأة اللبنانية والعربية التي تتمتع بمبادئ عالية وتناضل من أجل أسرتها ولا تساوم

انها” تقلا شمعون”

لورين السخن:

[slideshow]

أعدتي لنا الأمل والفرح والناس   يتكلمون عن أهمية  دور “عليا”  الأم اللبنانية المناضلة ،بقيمها ،ومبادئها ،وايمانها ،لتربية اولادها ،إلى أي مدى فرحتك بتجسيد دور عليا؟

أنا جداً سعيدة وخصوصاً لأن الدور دخل الى قلوب وعقول المشاهدين.

بعد قرأتي لنص مسلسل روبي ولشخصية عليا أعجبت بالدور كثيراً وأحببت هذه الأم التي تتمتع بمبادئ عالية وتناضل من اجلها ولا تساوم على حسابها بالرغم من فقرها وظروف معيشتها الصعبة، وفرحت لأن وأخيراً وجد مسلسل درامي يعالج هذه النوعية من الشخصيات ويعطيها مساحةً واسعة في العمل ويخلق لها ظروفاً معقدة تولّد لدى الممثل التحدي والمتعة في آنٍ واحد وهذا يساعد الممثل على ان يأخذ هذه الشخصية كرهان رابح لدى الجمهور المتلقي.

عليا هي هذه الأم الأصيلة والأم العربية التي عرفت كيف تحافظ على عائلتها وتضحي من أجل سعادتها وتأمين حياة مستورة لها ترضي ضميرها وتؤدي الرسالة التي من أجلها خلقت. وكم يفرحني عندما ألتقي بأمهات كثيرات يعبرن لي عن فرحتهن بتجسيد دورهن في الحياة. الشكر للكاتبة كلوديا مارشليان التي خلقت وجسدت هذه الأم على الورق وأعطتها الأدوات الحقيقية واللازمة لأي عملية خلق وإبداع فني.

*روبي قصة مكسيكيه مقتبسه ونلاحظ لبنانت المسلسل باحتراف عالي هل كان لك تدخل في النص مع الكاتبة كلوديا مرشيليان  لتأدية هذا الدور؟

كلا لم أتدخل في النص.

*المعروف  عادةً تكون البطولة المطلقه  الرئيسيه  لإسم  أو  إثنين ؟روبي جمع أكثر من ٥ أسماء بطوله مطلقه وهذا ملفت

صحيح هناك شخصيات أساسية ومحورية في هذا المسلسل، وكل شخصية تتمتع بحضور لافت وتملك الخط الدرامي الخاص بها ولكن هذا لا ينفي وجود شخصية محورية أساسية تتفاعل مع كل الشخصيات الأخرى، وتساهم بتغيير مسار الحدث في المسلسل وهي شخصية روبي التي تؤديها النجمة سيرين عبد النور.

*بمعنى أخر الجميع يتكلم عن عليا هذه الشخصية التي  أثرت وأسرت المشاهد لماذا برأيك؟

عليا إمرأة نزيهة، متألمة وعاشت صعوبات وما زالت تناضل من أجل عائلتها وتحرص على أن تربي ابنتيها على المبادئ ذاتها التي هي تربت عليها، أوليست هذه حال كلّ أمهاتنا؟! وهنا أستغل الفرصة لأشدّ على يد كل أمٍ تواجه هذا الزمن الصعب وهذه الموجة المعادية لكل الأسس الأخلاقية والتربوية التي نشأنا عليها والتي تطبع كياننا المشرقي المحافظ والوفي لانتمائه.

*أليس المفروض أن يكون إسم المسلسل عليا بدل روبي لأهمية دورها؟

هذا المسلسل يحكي قصة روبي هذه الفتاة المتمردة على الفقر وعلى الظلم وعلى ظروفها السيئة وهو مسلسل مكسيكي المنشأ وإسمه في النسخة الأصلية هي “روبي”.

* ألا تعتقدين  بأن سيرين جازفت في هذا الدور ؟و ممكن يعكس على ما قدمته سابقاً ؟

لا أعرف، إن كان سيعكس أو لا وفي النهاية هي ممثلة والممثل يجب أن يؤدي كل الأدوار، وبطولة منها أن تراهن على نجاحها في تأدية دور مماثل وأعتقد أنها نجحت.

*كم حلقة روبي؟

حوالي ٩٠ حلقة

*شيرين عم إتفجئنا وتأثرنا بادائها المتمكن

شيرين ممثله إمهمه وهي تغوص في العمق بالشخصية التي تمثلها

*الكل أجمع على انك نفس الشخصية داخل  وخارج ألتصوير وجميعهم يكونون لك محبة الأم أو الأخت

الحمدالله وأنا إبحبٌ أكتر، ولكن هنا أريد أن أشير بأني لست مئة بالمئة عليا ولكن من أجل مصداقيتي في تأدية الدور على أكمل وجه، أعمل أثناء التصوير في حال كنت أمام الكاميرا أو خارج الكاميرا أن تبقى عليا كشخصية أؤديها الآن حاضرة في كياني أينما كنت وأينما وجدت، في منزلي، عند الأصحاب، عند الأهل أو على بلاتو التصوير.

*اليوم نسمع قسم يقول الدراما إلى زوال وقسم يقول ابتدئت مرحلتنا  حضرتك ماذا ترين  ؟

لأ أكيد الدراما الى الأفضل، والآن مع مسلسل “روبي” فُتح للممثل  اللبناني باب السوق العربي على مصراعيه من دون أن ننسى طبعاً المسلسل اللبناني “باب إدريس” الذي نافس في عرضه فقط على شاشة الLBC” ” الأرضية أهم الإنتاجات العربية في شهر رمضان، وقد شوهد من قبل المشاهد العربي أيضاً، فلو أتيح له أن يعرض في الوقت نفسه على عدة شاشات ومحطات عربية محلية وفضائية لكان فتح لنا باب السوق العربي أيضاً على مصراعيه، وهنا أودّ أن أشير إلى أن اللهجة اللبنانية المحكية لم تعد عقبة أمام تلقي المشاهد المصري أو السوري أو الخليجي وهذا ما أكّده لي كاتب المسلسل العربي”الجامعة” الأستاذ محمد الدسوقي.

*جميل هذا الدمج بين الممثلين من أكتر من دولة هل حضرتك مع تطعيم عربي في عمل واحد ؟

أنا جداً فرحت بهذا الدمج وخاصةً المخرج بعملية كاستينغ إختار نفس النوعية من نفس المدرسه وهذا ينجح العمل

*المخرج يختار أو الكاتبة؟

طبيعي المخرج بالتنسيق مع الكاتبة وهنا المخرج يحدد من يلعب هذه الشخصية أو تلك والأهم جميع الممثلين الذين تمّ اختيارهم ان كان من لبنان أو من مصر يتمتعون بالخامة نفسها

*من الأقرب إلى قلب تقلا شمعون من الممثلين بأمانة؟

الجميع تقريباً بس يمكن لأن وجودي الدائم مع روبي ورشا واستجدت صداقة من وراء مسلسل روبي

*هناك مفاجأة من تتوقعين؟

لا مين ؟؟؟

*وصلت شيرين

واو

*كيف هى المفاجأة؟؟

جد شي غير شكل فعلاً مفاجأة حلوة إكتير

*شيرين ماذا تقولين لا  تقلا؟

بموت فيكي والله إيطول بعمرك

مرسي وأنا بدي قول للممثلة ديامان بو عبود إنو هي رائعة بدور شيرين وهيدا شيء مش غريب على ممثلة مثلها.

*مدام تقلا ماذا تقولي للمشاهد اللبناني اليوم؟

المشاهد اللبناني هو مشاهد وفي حتى لو انبهر في الانتاجات التركية التي تجتاحنا الا أنه بمجرد ما يعلم بوجود مسلسل لبناني يعرض على أحد الشاشات، حتى يعمد بسرعة الى مشاهدته، ويفرح كثيراً عندما ينال هذا المسلسل اعجابه.

*والمشاهد العربي ماذا تقولين له؟

رويداً رويداً سوف يتعرف على الممثل اللبناني ويرى فعلاً من أي نوعية أصيلة هو.

*نجاح كامل متكامل وخاصةً الإنطلاقة من محطة عربية فضائية تميزت بالدراما العربية كافةً أليس هذا أهم عنصر؟

نعم انه عنصر مهم فنحن متواجدين في كافة  المنازل الوطن العربي.

*ما مدى مساندة زوجك المخرج طوني فرج الله في أدوارك؟

هو ملاكي الحارس وهو حريص على ما أقدمه ودائماً استشيره بأدق التفاصيل

*ما هي علاماتك لدور عليا؟ وهل فعلاً هي كانت الأعلى على جميع المستويات من ما قدمتيه سابقاً  ؟

أكيد هو الأعلى نسبة كونها عرضت كما قلت في كافة الدول وهذا لا يعني دور  بدرية في باب إدريس كان أقل ولكن المشاهدة أعلى في عليا حسب الاحصاءت لغاية الأن وحمدلله حقق نجاح جماعي وليس فردي لكل طاقم العمل

*مع من تحبين العمل غير كلوديا مرشليان؟

كلوديا اعطتني الكثير فعلاً وأعادتني بقوة في الأدوار التي كتبتها وأنا أحب نصوصها يمكن لأنها إمرأة وهي من نفس جيلنا وتكتب ما نحس به ولأنها تحاكي أعمارنا بطريقةً  مختلفة .وطبعاً هناك كتاب كثر احترمهم  مثل شكري أنيس فخوري وأحب أكيد كتاباته ،ومنى طايع أحب كتابتها أيضاً ،وسميرمراد أيضاً،وهناك الكثير طبعاً يتمتعون بنصوص رائعة

*ما هي النصيحة التي تسديها لا

لا أحب هذا الشيء على كلّ حتى لا تعتبريني انني اتهرب، سأقول:

رشا: أبقي على ما انتي عليه من تواضع ومحبة لمهنتك فانت تمسكين بالخيط الصحيح

مكسيم:أثبت بجدارة بأنه ممثل الرقم الأول وانشالله يستمر بالنجاحات الكثيرة التي يحققها في الأدوار التي يؤديها *شيرين

علامة فارقه “ديامان” في جيلها ليس لأنها هنا هي تعرف رأيي منذ زمن .وهي أخدا خطها الحقيقي في التمثيل وهي لا تقدم إلا الأعمال التي تؤمن بهم

*سيرين

إمرأة جميلة قلباً وقالباً وهي إمرأة حقيقية ولديها طاقة تمثيلية لا يستهان بها  أثبتت وتثبت الآن أيضاً بكيفية تأديتها لدور روبي أنها نجمة حقيقية.

*تامر

هو نجم وهو من مدرسةٍ واضح خصوصيتها ومدرسته جميلة في سير العمل

كلمة أخيرة

شكراً على هذا اللقاء الجميل واتمنى لكم التوفيق

شاهد أيضاً

News-T-249331-635899205697998441

نادين لبكي انجبت مولودتها الثانية واسمتها … و الذي فاجأ البعض!

بعدما نشرت قبل أسابيع صورةً لها وهي حامل وعلّقت عليها “هذه ليست وسادة أو دوراً …